سياسة

رئيس الجمهورية: للدولة التونسية رئيس واحد في الداخل والخارج

دعا رئيس الجمهورية قيس سعيد في خطاب تهنئة بعيد الفطر وجهه مساء السبت للشعب التونسي، الجميع إلى أن يتذكروا ان الدولة التونسية واحدة ولها رئيس واحد في الداخل والخارج على السواء.

واكد رئيس الدولة أن هناك هدفا اسمى واحدا هو حق كل مواطن في حياة تُحفظ فيها كرامته وحريته، مشددا على أن أموال الشعب المنهوبة يجب ان تعود إلى الشعب، وقال في هذا الصدد أنه تم إعداد تصور كامل لمشروع قانون كان تقدم به منذ سنوات.

وانتقد من وصفهم بأنهم “اعتكفوا لترتيب الأوضاع وتحقيق ما يراودهم من أضغاث الأحلام”، ملاحظا ان البعض لا يزال ” يحن إلى ما مضى والعودة الى الوراء، وآخرون يهيئون أنفسهم لأنفسهم بما يحلمون وبما يشتهون، والبعض الآخر للأسف دأبهم النفاق والرياء والكذب والافتراء”،حسب تعبيره.

واعتبر ان آخر ايام شهر رمضان ليست المجال للرد على هؤلاء ولكن من يستعد للفوضى، ويتنقل من مكان إلى مكان لإضرام النار في ممتلكات هذا الشعب، “سيكون بالتأكيد أول من سيحترق بألسنة لهيبها”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق