أخبار تونس

وضع دور الشباب والثقافة على ذمة الطلبة الذين لا تتوفر لديهم المعدات اللوجستية للتعلم عن بعد، تحسبا لمرور تونس الى مرحلة وبائية متقدمة

أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي سليم شورى، اليوم الأربعاء، عن وضع فضاءات بدور الثقافة والشباب على ذمة الطلبة الذين لا تتوفر لهم المعدات اللوجستية من كمبيوتر وربط بشبكة الانترنات، للتعلم عن بعد، باستعمال منصة جامعة تونس الافتراضية، وهي آلية يتم اعتمادها حتى تكون الوزارة على أتم الاستعداد لمجابهة فيروس الكورونا في حال انتقال تونس الى مرحلة وبائية متقدمة.

وأكد، في كلمة تم بثها على الصفحة الرسمية لموقع الوزارة بشبكة التواصل الاجتماعي “الفايسبوك”، عبر مقطع فيديو، أنه سيتم التنسيق مع الوزارة المعنية لإعطاء الفرصة للطالب للتعلم عن بعد وذلك عن طريق مده بحساب خاص للولوج الى الخدمة بمنصة جامعة تونس الافتراضية.

وطمأن شورى الطلبة الذين يقومون بإعداد مشاريع التخرج في السنوات النهائية بأنه سيتم النظر فيها خلال اجتماع مرتقب سينعقد غدا الأربعاء مع رؤساء الجامعات مشدّدا على ضرورة التعويل على النفس لاطلاق مشاريع بحثية يقوم بها الاساتذة الجامعيين الباحثين وطلبة الماجستير والدكتوراه والمعاهد العليا للدراسات التكنولوجية ومدارس تكوين المهندسين، وذلك بغاية تطوير تكنلوجيات وطنية لإرساء آليات تساعد المريض في حال إصابته بفيروس كورونا المستجد.
ودعا إلى إعطاء الفرصة للباحثين لتطوير تكنولوجيات، وذلك بالشراكة مع وزارة تكنلوجيا المعلومات والاتصال الرقمي لافتا إلى التعويل على طلبة كليات الطب والصيادلة لتوعية التلاميذ في المدارس والمعاهد الاعدادية وتقديم المساعدة الطبية اللازمة.
وبيّن أنه تم اتخاذ جميع الاجراءات الوقائية للتوقي من فيروس كورونا في صفوف جميع اطارات وعملة المؤسسات الجامعية والدواوين الجامعية والوزارة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق