اقتصاد

ارتفاع كلفة الخدمات البنكية بنسبة 65 بالمائة

وفقا لآخر المعطيات الصادرة بالتقرير السنوي للرقابة المصرفية، ازداد مؤشر أسعار الخدمات البنكية المقدمة للمجمعات والمؤسسات بمختلف أصنافها والأفراد والأسر بصفة جد عالية وذلك خصوصا بالرجوع إلى معطيات السنوات الأخيرة المنقضية إذ ارتفع المؤشر المرجعي، في هذا الإطار، بنسبة 65.8% حسب البيانات الإحصائية المحينة والرسمية مما يعادل تطورا تساوي نسبته بحساب المعدل السنوي 7.6 %.

ويُقيم جل المتابعين للشأن المالي في البلاد، في ذات السياق، الزيادات المسجلة على هذا المستوى كزيادات كبيرة وذلك بالتوازي مع امتعاض نسبة مهمة من الحرفاء من جودة الخدمات البنكية المقدمة لهم داعين البنوك، في هذا الصدد، إلى مزيد بذل الجهد قصد تحسين نوعيتها، من جهة وتسهيل إسدائها بتكاليف معقولة، من جهة أخرى.

وفي جانب آخر، أبرز بحث صادر عن المعهد الوطني للاستهلاك أن نسبة الاندماج المالي ضعيفة وانها حاليا في حدود 36% أي أنّ نحو 64 % من المستهلكين الذين يفوق سنّهم 15 سنة لا يمتلكون حسابات بنكية، مضيفة أن نسبة الاندماج في الوسط الريفي ضعيفة جدّا وتبلغ 22.4 % لا غير. وأوضح المعهد أن عدد الحسابات البنكية في تونس يقدر بـ 8.6 ملايين حساب، في حين أنّ عدد الحسابات بالبريد التونسي يبلغ 6 ملايين حساب منها 50 % غير ناشطة أي ليست عليها معاملات منذ أكثر من سنتين علما أن هذه المعطيات هي خلاصة بحث ميداني أنجزه المعهد حول “تقييم المستهلك التونسي لجودة الخدمات البنكية” أكد على صعيده أن 53 % من المستهلكين غير راضين على جودة الخدمات البنكية كما أكد أن 56% ممن شملهم المسح ليس لديهم ثقة في البنوك.

هذا وخلص المعهد إلى أنّ جملة الأرقام والمؤشرات الواردة في البحث الميداني، تُؤكد أنّه لا توجد حسب المستهلكين تنافسية كبرى بين البنوك على أساس الأسعار وجودة الخدمات، وأن مسالة فتح الحسابات والتعاملات مرتبطة، أساسا، بالعلاقات الشخصية . كما جرت الإفادة بان عدد البطاقات البنكية في السوق التونسية يبلغ 3.2 ملايين بطاقة، وان الناتج الصافي البنكي للبنوك المدرجة ببورصة الأوراق المالية بتونس بلغ موفى الربع الثالث من سنة 2019 نحو 3525 مليون دينار. واستنادا إلى مؤشرات صادرة عن المعهد الوطني للاستهلاك فإنّ أقلّ من 4 % من التونسيين يستعملون الخدمات المالية عبر الهاتف رغم أنّ نسبة نفاذ الهاتف الجوال تبلغ 127.5% ويوجد في تونس نحو 7 مليون هاتف ذكي. كما ينشط في البلاد وبشكل عام نحو 29 بنكا منهم 9 بنوك غير مقيمة منتشرين عبر 1774 فرعا، 87% منهم متواجدون على الشريط الساحلي.

يشار الى أن البنك المركزي التونسي كان قد كشف أن نسبة التمتّع بالخدمات البنكية بتونس تعتبر مرضية وذلك بواقع حساب بنكي لكل ساكنين وبطاقة بنكية لكل خمس سكان مع ملاحظة نمو مستمر في هذا المجال. وحسب بعض المكاتب المتخصّصة في التحاليل المالية فإنه يجري التأكيد على أن نسبة النفاذ للخدمات البنكية هي في حدود 37% باعتبار نسبة وجود فرع لكل 6393 ساكن وهو ما يعني تقدم العمليات الآلية البنكية نتيجة تسارع نسق تركيز شبابيك النقد الآلي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق