أخبار عالمية

روما: نرفض الحل العسكري بليبيا وندعم خفض التوتر

رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي قال إنه بحث المسألة الليبية بشكل مكثف مع كل من الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين.
قال رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، السبت، إن بلاده تقف بجانب خفض التوتر في ليبيا، وترفض الحل العسكري.

وأضاف كونتي، خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة روما، أن “حظر الطيران في ليبيا قد يشكل وسيلة للتوصل لوقف إطلاق النار”.

وأفاد بأنه بحث المسألة الليبية بشكل مكثف مع كل من الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، دون الإشارة إلى موعد ذلك.

وأردف: “الطرق العسكرية تبعدنا عن الحل، لا نقبل بهذا الخيار”.

وأكد أن روما تقف بجانب تخفيض التوتر العسكري في ليبيا.

ومنذ 4 أبريل/ نيسان الماضي، تشهد طرابلس، مقر حكومة الوفاق المعترف بها دوليًا، ومحيطها، معارك مسلحة بعد أن شنت قوات حفتر هجوما للسيطرة عليها.

يأتي ذلك وسط تنديد دولي واسع، وفشل متكرر لحفتر، ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى حل سياسي للأزمة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق