صحة وجمال

مستشفى الاطفال بمنوبة : تقليص تدفق المرضى على مستشفى بشير حمزة

قالت وزيرة الصحة بالنيابة، سنية بالشيخ، ان انجاز المستشفى الجامعي الجديد للاطفال بمنوبة بتمويل قطري، سيمكن من تخفيف الضغط على مستشفى الاطفال بشير حمزة (باب سعدون) بتونس ويقلص من تدفق المرضى على هذه المؤسسة الصحية الوحيدة من نوعها في تونس.
واشارت بالشيخ، في كلمة لها خلال اليوم العلمي 12 لمستشفى الاطفال بشير حمزة، الذي خصص لاطلاع الاطار الطبي وشبه الطبي العامل بالمستشفى على آخر المستجدات الطبية، الى ان البنية الاساسية لمستشفى الاطفال بباب سعدون ستعزز بمشاريع جديدة على غرار تهيئة قسم الانعاش متعدد الاختصاصات الذي يعيش حاليا ازمة نتيجة ضيق مساحته التي لا تضم سوى 12 سريرا بالاضافة الى مزيد تاهيل وانسنة قسم العيادات الخارجية والاستعجالي في الاختصاصات الطبية.

وذكرت ان انتهاء اشغال تاهيل مركز رعاية صحة الام والطفل بالملاسين ومركز الزهور باعتمادات تقارب 2 مليون دينار والتي تندرج في اطار تطوير الخط الامامي وتدعيم الطب الوقائي، من شانها التقليص من الاكتظاظ الذي تعيشه هذه المؤسسة الصحية في انتظار احداث مستشفى منوبة.

وتعرضت الوزيرة من جهة اخرى الى اهمية التحيين الدوري للرزنامة الوطنية للتلاقيح، الذي تقوم به الوزارة بغاية مسايرة المنظومة الصحية بتونس لتطور الوضع الوبائي الداخلي والخارجي، مؤكدة انطلاق العمل، بداية من شهر افريل الماضي، باللقاح الجديد للمكورات الرئوية لفائدة الاطفال انطلاقا من سن الشهرين واستعداد المصالح المعنية حاليا للجرعة الثالثة من هذا اللقاح خلال شهر جانفي القادم.

وكانت مديرة المستشفى سعاد المسعودي قد اكدت في تصريح على هامش اليوم العلمي 12 لمستشفى الاطفال بشير حمزة، ان مستشفى الاطفال بباب سعدون، الذي تبلغ طاقة استيعابه 335 سريرا، يعيش حالة من الاكتظاظ الشديد التي تضطره الى وضع طفلين في سرير واحد، خاصة في فصل الشتاء الذي يشهد تزايد نزلات البرد الموسمية والامراض الصدرية للاطفال.
ولفتت في هذا الخصوص الى أن قسم الاستعجالي الطبي والاستعجالي الجراحي يستقبل في اليوم الواحد حوالي 1000 حالة، فضلا عن استقبال حوالي 140 الف حالة في السنة في العيادات الخارجية ويأوي المستشفى حوالي 30 ألف حالة في السنة، معتبرة ان هذا الرقم يفسر مدى الاكتظاظ الشديد الذي يعيشه المستشفى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق