أخبار تونسثقافةجهات

صفاقس: اختتام الدورة التاسعة للمهرجان العربي للغناء الطالبي

اختتمت، مساء أمس الأربعاء، بفضاء المسرح البلدي بصفاقس، فعاليات المهرجان العربي للغناء الطالبي في دورته التاسعة التي أقيمت تحت شعار “إرادة الحياة” وتضمنت تكريما لروح الموسيقار الراحل حليم الرومي وذلك بتتويج ثلاثة طلبة في مسابقة الغناء الفردي وطالبان في مسابقة الإنتاج الخاص.

ففي مسابقة الغناء الفردي، فازت الطالبة شيماء بن حسن من المعهد العالي للموسيقى بصفاقس بالمرتبة الأولى وأحرزت على جائزة مالية قدرها 350 دينار.
وبدوره تحصل الطالب محمد علي الزوش على المرتبة الثانية مناصفة مع الطالب اسامة الزغل ونالا جائزة مالية قيمتها 200 دينار.

اما المرتبة الثالثة وجائزتها تقدر ب100 دينار، فقد آلت إلى الطالبة فادية بوزيان من المعهد العالي للفنون والحرف بقفصة.
وفي مسابقة الإنتاج الخاص، فاز الطالب مروان الحجلاوي من المعهد العالي للموسيقى بصفاقس بالمرتبة الأولى وجائزة قدرها 600 دينار، وذلك مناصفة مع الطالب ابراهيم شطورو بذات المعهد.

اما المرتبة الثانية فقد كانت من نصيب الطالبة مريم بن حتيت من المعهد العالي للموسيقى بصفاقس إذ نالت جائزة مالية قيمتها 250 دينار.
وقد دعا الملحن عبد الرحمان العيادي رئيس لجنة تحكيم المهرجان العربي للغناء الطالبي السلط المعنية إلى ضرورة تشجيع ودعم مثل هذه الطاقات الشبابية الفنية.

و كانت أعمال الموسيقار الراحل حليم الرومي المحتفي به والتي طبعت الرصيد الغنائي العربي، منطلقا للمسابقات التي أعدتها هيئة المهرجان العربي للغناء الطالبي والمدرجة في العزف والغناء.
و شارك في المهرجان العربي الغنائي الطالبي في دورته التاسعة 21 طالبا في مختلف الاختصاصات العلمية من تونس ومن دول شقيقة تباروا في مسابقتين الأولى اعتنت بالغناء الفردي اما الثانية فقد خصصت للعزف والإنتاج الخاص.
و أشرفت على تقييم آداء المتبارين لجنة تحكيم ضمت ثلاثة عناصر فنية ذات صيت فني مرموق وهم الملحن عبد الرحمان العيادي والفنان عدنان الشواشي والفنانة رحاب الصغير.
يذكر أن الموسيقار الراحل حليم الرومي (1919-1983)، يعد من أبرز الشخصيات الفنية التي أثرت الرصيد الغنائي بالعديد من الموشحات والاغاني، وهو فلسطيني الأصل لبناني المولد والنشأة، وقدم ما يزيد عن ألفي لحن ويعتبر من الموسيقيين المجددين في الموسيقى العربية وهو أول من اكتشف الفنانة اللبنانية فيروز، كما ساهم في نحت شخصية الفنانة ماجدة الرومي وبروزها.

وفي سنة 1981 قدم الملحن حليم الرومي عملا فنيا مميزا للشاعر التونسي أبو القاسم الشابي عنوانه ارادة الحياة الذي اختارته هيئة المهرجان شعارا لهذه الدورة ليكون محملا برسائل السلام والتسامح بين الشعوب العربية.

يذكر أن جمعية مهرجان استخبار للموسيقات تولت تنظيم هذه التظاهرة الفنية بالتعاون مع جامعة صفاقس والمعهد العالي للموسيقى بصفاقس وبلدية صفاقس والمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية، في إطار الاحتفاء بتظاهرة اكتوبر للموسيقى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق