سياسة

سعيد العايدي في نابل: تونس في حاجة الى أخلقة الحياة العامة

قال المرشح للانتخابات الرئاسية السابقة لاوانها عن حزب “بني وطني” سعيد العايدي، في تصريح اعلامي مساء اليوم بنابل ” ان تونس في حاجة الى أخلقة الحياة العامة وما يلاحظ في الحملات الانتخابية لعدد من المترشحين والتي تصرف فيها اموال طائلة هو عيب ويتطلب رقابة جدية لتمويلات الحملات الانتخابية”.

وحذر في اختتام جولته الانتخابية بولاية نابل التي شملت معتمديات سليمان ومنزل بوزلفة ومنزل تميم وقليبية وقربة وبني خيار ونابل من خطورة “ظهور الاموال المشبوهة في الحملات الانتخابية لعدد من المترشحين ” وفق تقديره، داعيا الى ايقاف تدفق الاموال المشبوهة عبر اعادة النظر في القوانين المنظمة لتمويل الاحزاب ولتمويل الجمعيات و تنقية المناخ السياسي العام بعد ” ان استشرى الفساد في البلاد” على حد قوله.

واكد ان منطلقه هو العمل السياسي الميداني و الانصات الى مشاغل المواطنين و”انه سيكون قريبا من التونسيين ولن يكون ساكن قرطاج بل ساكن الجمهورية” معتبرا ان المرحلة القادمة هي اقتصادية بامتياز بسبب غياب النمو وانتشار البطالة وغلاء المعيشة.

وتعهد بتقديم مبادرة تشريعية “لأخلقة الحياة السياسية” وباستراتجية خاصة بوزارة الدفاع تشمل الابعاد الوقائية والرقابية و الردعية في التعاطي مع الارهاب ومع الجريمة المنظمة فضلا عن تعهده بدفع الديبلوماسية الاقتصادية خاصة في المحيط المغاربي عبر دفع الاندماج المغاربي الحقيقي واستغلال كل فرص التعاون الدولي وانطلاقا باستثمار احتضان تونس لقمة الفرنكفونية سنة 2020 .

واشار الى انه سيولي اهمية قصوى للشان الثقافي باعتباره الالية الامثل للتوقي من الارهاب وعنصرا محوريا في التنمية وفي ادماج الشباب فضلا عن تخصيص محور كبير لدفع التكنولوجيات الحديثة والاندماج في الثورة الرقمية.
وشارك سعيد في اختتام جولته الانتخابية في فعاليات مقهى سياسي خصص للحوار مع عدد من الحضور حول ابرز الافكار التي يطرحها وبرامجه على راس رئاسة الجمهورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق